،                    
العاصوف يربط الماضي بالحاضر ويناقش استغلال المنابر لجمع التبرعات
العاصوف يربط الماضي بالحاضر ويناقش استغلال المنابر لجمع التبرعات

ربط مسلسل “العاصوف” الماضي بالحاضر ورسخ في عين المشاهد أولى حلقـات الجزء الثالث ليعيد ما مضى من أحداث جوهرية في الجزء الثاني وما صاحبها من عقبات ومحطات.

وواصل مشوار العطاء في تسلسل الأحداث في الجزء الثالث، لاسيما بغياب عين المشاهد عن العمل لمدة عامين، إذ لملم صناع العمل قدراتهم وإمكانياتهم لتصوير الجزء الثالث مع الربع الأخير من عام 2021.

تناول “العاصوف” في أولى حلقاته الأحداث التي عصفت بالمجتمع في حقبة الثمانينات وما آلت إليه من مراحل، إذ تناول حيثيات استغلال المنابر في تلك الفترة لجمع التبرعات للجهات الخارجية تحت ذريعة الجهاد التي سادت آنذاك، بالإضافة إلى الدعوة للجهاد في أفغانستان.

حظي ناصر القصبي بتجسيد شخصية “خالد الطيان” الذي يلعب دورا رئيسيا في بطولة العمل بتغير الشخصية، إذ برزت ابنة “سامي” مع أولى حلقات الجزء الثالث، فيما يواصل أبناء عائلة “الطيان” في ممارسة الفكر التجاري الذي ساد في الجزأين الماضيين، تحديدا من قبل “محسن”، الذي يجسد هذه الشخصية النجم عبد الإله السناني، ما بين محاولة النجاح وتجاوز عثرات الفشل التجاري.

وقفز مسلسل #العاصوف للترند على مواقع التواصل الاجتماعي بالتزامن مع عرض الجزء الثالث، إذ فقد العاصوف هذا العام عرضه في فترة الذروة الذهبية التي كان يعرض بها بعد فترة الإفطار ليتجدد عرضه في تمام الساعة 10 بتوقيت السعودية، ليصبح العمل الأكثر تداولا من بين الأعمال السعودية على منصات التواصل الاجتماعي.

يأتي “العاصوف” هذا العام ليواصل المسيرة بعد أربعة أعوام من عرضه، في حين توقف لعامين متتاليين بسبب ضيق الفترة وما تبعها من تحديات من أزمة الجائحة التي أوقفت العديد من الأعمال.

ووثق ناصر القصبي نجم العمل مرحلة مهمة بدأت من العام 1988 لغاية العام 1998، وما مر من التحولات الاقتصادية والاجتماعية في المملكة العربية السعودية تحديدا في العاصمة الرياض، إذ ستبرز أحداث حرب الخليج وتحرير الكويت والجهود الكبيرة التي قدمتها السعودية في عهد الملك فهد بن عبد العزيز – رحمه الله، بالإضافة إلى مناقشة الطفرة العمرانية في مرحلة التسعينيات، ودخول عصر الإنترنت والتكنولوجيا الحديثة، والتنقلات التجارية التي صاحبت تلك المرحلة.

ويخوض البطولة إلى جانب ناصر القصبي، عبد الإله السناني، عبد العزيز السكيرين، ليلى السلمان، ريم عبدالله، حبيب الحبيب، ريماس منصور.

وسيبقى ” تتر العاصوف” الذي سكن الوجدانيات وأضفى الحنين لنفوس المشاهدين هو الأبرز والذي كتب كلماته خلف الحربي ولحنه ناصر الصالح، وقدمه الفنان راشد الماجد هو الطرف الثابت في العمل الدرامي الأبرز هذا العام.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy