،                    
العنود القحطاني.. أول لاعبة سلة سعودية محترفة في البحرين   
العنود القحطاني.. أول لاعبة  سلة سعودية محترفة في البحرين   

خاضت الشابة السعودية العنود القحطاني تجربة الاحتراف الخارجي في أول مرة في عالم كرة السلة، بعد أن استقطبها فريق بابكو البحريني، عقب خوضها مع فريقها السابق تيتانيوم بطولة خليجية لتنال فيها جائزة أفضل لاعبة في البطولة..

وذكرت العنود القحطاني لـ”العربية.نت” أنه قد تمت دعوتها للمشاركة في البطولة البحرينية مع فريقها تيتانيوم، وأنها توجت كأفضل لاعبة، ثم تواصلت معها مديرة الفريق نادية حاجي وأقنعتها بالمشاركة، لتكون النتيجة تحقيق لقب دوري السيدات في البحرين لعام 2022، وذلك في أيامها الأولى مع فريقها الجديد.

وقالت إنه بعد تخرجها من إدارة الأعمال بمرتبة الشرف الأولى قررت ألا تتخلى عن شغفها بلعبة كرة السلة التي أحبتها، والتي تميزت بها لتشارك في اللعب مع فريق تيتانيوم ومع المنتخب السعودي لكرة السلة، وتحقق الإنجازات انطلاقا من عام 2014، ومنذ ذلك الوقت وفريقها يحقق بطولات بين الجامعات في المملكة.

وأشارت إلى أن من أهم البطولات خلال عام 2021 تحقيق المركز الثالث في الدوري السعودي للسيدات، والمركز الثاني لهذا العام في الدوري السعودي للسيدات، إضافة إلى حصول الفريق البحريني بابكو خلال عام 2022 على المركز الأول.

وذكرت أنها بدأت حياتها الرياضية بدعم من والدتها التي ساهمت في حبها للرياضات المتعددة هي وإخوانها، ومنها رياضة التزلج، والسكوتر، والدراجات، والسباحة والتي كانت تمارسها بشكل يومي، وقال إن والدتها ساهمت في دعم حبها لكرة السلة، موضحة أنه بعد تخرجها من الجامعة عملت كمدرب شخصي في مجال السلة لتحافظ على حبها لهذه الرياضة.

وأضافت أنها كانت تحب التدريب في نادي جامعة الأميرة نورة، وكانت تتلقى التدريبات اليومية في كرة السلة والطائرة، وأنها كانت ضمن فريقي الجامعة، وعند دخولها للمركز نصحتها المدربة الصينية بالدخول للتسجيل في فريق كرة السلة بالجامعة والتي انطلقت منها موهبتها وبعد صدور قانون بالتسجيل في مجال واحد، تخلت عن كرة الطائرة وتابعت شغفها في كرة السلة، معتبرة أن جامعة الأميرة نورة والمدربات الكوريات المحترفات هن من قدم لها الدعم في هذا المجال.

وأوضحت أن الفضل بعد الله يعود لمدربها عبد الله النفيسة الذي فجر مواهبها الرياضية وكان وراء تميزها الخارجي وهي مقتنعة أن “وراء كل لاعب مميز مدرب مميز”، مشيدة بالدعم الذي تلقته من فريق بابكو، والتعامل الاحترافي من جانب مديرة الفريق نادية حاجي.

من جهتها، أكدت حاجي الإدارية المشرفة على فريق بابكو النسائي، في حديثها “للعربية.نت”، على تميز العنود القحطاني، ودورها في الحصول على البطولة كسفيرة لوطنها على الصعيد الرياضي والأخلاقي، وتوقعت لها مستقبلا باهرا.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy