،                    
“الاختيار”.. ياسر جلال يفاجئ الجميع بأداء دور السيسي ونبرة صوته
“الاختيار”.. ياسر جلال يفاجئ الجميع بأداء دور السيسي ونبرة صوته

طغى عنصر المفاجأة على مشاهدة الحلقة الأولى من الجزء الثالث من مسلسل “الاختيار”، بعد ظهور النجم المصري ياسر جلال مرتدياً الزي العسكري، ومؤدياً دور الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وتصاعد عنصر المفاجأة مع تقمص ياسر جلال لطبقة الصوت وأداء الرئيس المصري، علاوة على تقارب الشكل الذي وصل به فنانو الماكياج بالمسلسل لملامح مقاربة للرئيس السيسي، حتى سادت مواقع التواصل الاجتماعي تعليقات تشيد باقتراب التشابه بينهما، مدعمة بالصور التي تقارب بين الرئيس والفنان المصري وهو يرتدي البذلة العسكرية، نقلا عن “الشرق الأوسط”.

قبل بداية عرض شارة المسلسل، تم عرض مشهد ظهر فيه ياسر جلال، متقمصاً دور السيسي، خلال اجتماع 3 يوليو عام 2013، مع عدد من كبار رجال الدولة المصرية، مثل شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، والبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، وأعضاء من حركة تمرد، وكبار رجال القوات المسلحة، وهو الاجتماع الذي تزامن مع مظاهرات 30 يونيو، وقال: “اسمحوا لي أقولكم إننا محتاجين نأخذ قرار مصيري، قرار البلد محتجاه”.

وحقق مسلسل “الاختيار” في جزأيه الأول والثاني شعبية واسعة خلال عرضه في موسم رمضان الدرامي، ويدور على مدار السنوات الأخيرة التي واكبت نهاية حكم جماعة “الإخوان” للبلاد عام 2013، وبطولات رجال القوات المسلحة والمخابرات ورجال الداخلية في مواجهة العناصر الإرهابية والمتطرفة.

وبينما جاء ظهور جلال ضمن كوكبة من نجوم الجزء الثالث للمسلسل، وأبرزهم أحمد السقا، وكريم عبدالعزيز، وأحمد عز، فإن ظهور جلال خطف الأضواء بشكل لافت، وتصدر الترند، وحصد الاهتمام البارز على تعليقات مواقع التواصل الاجتماعي، منها ما رأى أنه إعادة اكتشاف لياسر جلال، ومنها مقارنات تدور حول الفروق الجسدية بينهما كفرق الطول.

واعتبر الناقد الفني المصري خالد محمود أن هناك “تحدياً درامياً كبيراً أمام تجسيد دور رئيس على قيد الحياة”. ويضيف أن لدينا تجارب طويلة في تجسيد أدوار رؤساء سابقين مثل الرئيس جمال عبد الناصر وأنور السادات، ويغلب عليه الصورة الذهنية والخيال، معتمداً على أن كثيراً من المشاهدين لم يعاصروهم في الحقيقة، لذلك فهناك تحية للشجاعة والجرأة الدرامية لتجسيد دور رئيس معاصر، خصوصاً أن عالمنا العربي لم يشهد ذلك من قبل، بعكس الدراما الغربية التي سبق أن تقمصت أدوار رؤساء معاصرين مثل بوش وأوباما.

وأكد محمود أن ثمة اجتهاداً لافتاً قدّمه ياسر جلال في تقديمه للشخصية، ما بين تقمصه لملامحها، حتى نبرة صوت الرئيس السيسي، مضيفا أنه “عادة ما يكون المطلوب من فنان في تجسيده لدور شخصية حقيقية أن يقترب من روحها وأدائها، لذلك كان الاقتراب من نبرة الصوت لافتاً للجميع، ويكون عادة دور الماكياج هنا هو الاقتراب من المسافة الذهنية التي تربط المتلقي بالممثل والدور الذي يتقمصه”.

وذكر الناقد الفني أن ثمة اهتماماً وترقباً واسعاً من الجمهور لمتابعة الجزء الثالث من “الاختيار”، وكان هناك غموض حول ما إذا كان صناع المسلسل سيقومون بإظهار الرئيس السيسي ضمن الأحداث بشكل درامي أم الاكتفاء بالبعد التوثيقي، ما ضاعف من مفاجأة استقبالهم لدوره الذي تقمصه جلال.

واحتل جلال، المولود عام 1969، مقعده كنجم من نجوم دراما رمضان على مدار السنوات الأخيرة، بعدما حقق دوره في مسلسل “ظل الرئيس” عام 2017 نجاحاً لافتاً، استطاع بعده تأكيد نفسه في البطولة المطلقة، بمسلسلات “رحيم” و”لمس أكتاف” و”الفتوة”، ما اعتبره النقاد نجاحاً مستحقاً لموهبة جلال التي لم تحظَ بالتتويج الكافي على مدار مشوار فني طويل ممتد من الثمانينات.

ويذاع مسلسل “الاختيار 3″، المعنون بـ “القرار” تأليف هاني سرحان وإخراج بيتر ميمي، عبر قناة “ON”، تحت شعار “حقائق تعرض لأول مرة”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy