،                    
إيران: فيينا في متناول اليد لكننا لن نتجاوز خطوطنا الحمراء
إيران: فيينا في متناول اليد لكننا لن نتجاوز خطوطنا الحمراء

قال وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، اليوم الاثنين، إن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة للتوصل إلى إتفاق جيد ودائم في فيينا، لكن الجانب الأميركي، وبسبب طرح المزيد من المطالبات، مسؤول بشكل مباشر عن إطالة أمد المفاوضات حتى الآن”.

وفي السياق، اعتبر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الاتفاق في فيينا “في متناول اليد لكننا لن نتجاوز خطوطنا الحمراء”.

وقال إن “على أميركا أن تتخذ قراراتها السياسية إذا ما أرادت التوصل لاتفاق في فيينا”، مشيراً إلى أن “نجاح المحادثات مع القوى العالمية لإحياء اتفاق 2015 النووي يعتمد على قرار واشنطن السياسي”.

وحمل المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أميركا “مسؤولية توقف المحادثات النووية”، قائلا إن طهران لن تنتظر للأبد لإحياء اتفاق 2015 النووي.

وكان وزير الخارجية الإيراني قال الأحد، إن بلاده اقتربت من التوصل إلى اتفاق في مفاوضات فيينا النووية، مشيراً إلى أن الكرة باتت في ملعب الولايات المتحدة.

وقال عبد اللهيان في محادثة هاتفية مع أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش: “لقد اقتربنا من التوصل إلى اتفاق في المفاوضات ونقلنا مقترحاتنا بشأن القضايا المتبقية إلى الولايات المتحدة من خلال كبير المفاوضين من الاتحاد الأوروبي إنريكي مورا، والكرة الآن في ملعب أميركا”.

من جهته، شدد غوتيريش، بحسب ما نقلته عنه وكالة أبناء الطلبة في إيران “إيسنا”، على أهمية المفاوضات التي أجريت في فيينا، وأعرب عن أمله في أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق في أقرب وقت ممكن.

يؤيد قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2231 الاتفاق النووي المبرم في 2015 الذي تسعى إيران والقوى العالمية إلى إحيائه من خلال مفاوضات في فيينا.

واقتربت المحادثات من التوصل لاتفاق في أوائل مارس، حتى قدمت روسيا مطالب في اللحظات الأخيرة من الولايات المتحدة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy