،                    
ماسك يسأل كأكبر مساهم في تويتر: هل تريدون زر التعديل؟
ماسك يسأل كأكبر مساهم  في تويتر: هل تريدون زر التعديل؟

بعد استحواذه على حصة 9.2% من منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، أطلق إيلون ماسك، أغنى رجل في العالم، أول تغريداته، لتأتي “مختصرة ومشفرة” أيضا .

فقد وجه صاحب تيسلا سؤالاً لمتابعيه الذي يفوق عددهم الـ 80 مليون صباح اليوم الثلاثاء، عما إذا كانوا يريدون زر التعديل، في إشارة إلى تحسين لطالما طالب به مستخدمو الموقع الأشهر على منصات التواصل، ألا وهو امكانية تعيدل التغريدة، بعد نشرها، سواء لوقوع خطأ مطبعي فيها، أو لوجود شك مثلا بمضمونها.

ونشر على حسابه استفتاء حول تلك النقطة.

تغريدة غامضة

أتى ذلك بعد تغريدة غامضة مساء اقتصرت على 3 كلمات، ألا وهي “Oh hi lol”.

إلا أن تلك العبارة ” LOL” التي تعني “ضحكة” في مصطلحات مواقع التواصل والمراسلة، انتشرت بشكل واسع على تويتر.

يذكر أن الرئيس التنفيذي لشركة تسلا اشترى أمس 73.486.938 سهماً في “تويتر”، وفقاً لإفصاح من لجنة الأوراق المالية والبورصات، بلغت قيمتها نحو 2.9 مليار دولار بناءً على سعر إغلاق يوم الجمعة.

أتى قرار الشراء هذا الذي تسبب في ارتفاع أسهم المنصة بنسبة 28% في التعاملات الممتدة بعد نهاية يوم عمل الاثنين، بعد فترة وجيزة من انتقاده للمنصة ا لعدم دعمها حرية التعبير.

انتقاد العصفور الأزرق

وكان ماسك نشر في الشهر الماضي(مارس 2022) استطلاعاً على تويتر، تساءل فيه عما إذا كانت المنصة تسمح للمستخدمين بالتحدث بحرية. وكتب حينها : “حرية التعبير ضرورية لديمقراطية فاعلة.. هل تعتقد أن (تويتر) يلتزم بشدة بهذا المبدأ؟”.

فيما اعتبر أكثر من 70% من المشاركين في الاستطلاع أن “تويتر” يفتقر إلى الالتزام بحرية التعبير، مما دفع ماسك إلى سؤال أكثر من 80 مليون متابع له عما يجب فعله؟!

إلى ذلك، كشف الشهر الماضي أيضاً عن تفكيره “بجدية” في إنشاء منصة تواصل اجتماعي جديدة.

يشار إلى أنموقع “تويتر” كان تعرض لانتقادات شديدة في السنوات الأخيرة، بسبب فرض رقابة متكررة على بعض وجهات النظر المحافظة في الولايات المتحدة!

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy