،                    
اشتهرت بموسم الرياض.. حكاية طباخة سعودية مع “الكوكيز”
اشتهرت بموسم الرياض.. حكاية طباخة سعودية مع “الكوكيز”

بدأت الشابة والطاهية السعودية غادة العمران بالاحتكاك مع الطبخ في سن صغيرة، لاسيما وجبتها المفضلة “الكوكيز” التي ارتبطت بذكرياتها وطفولتها حتى أضحت تصنعه وتزود متاجر القهوة والأسر المنتجة وغيرها.

وقالت في حديثها مع “العربية.نت”، إن خالتها أثرت على حبها للكوكيز الذي كانت تُعده وتحضره معها دائماً ويتميز بطعمه اللذيذة.

طريقة التحضير

كما أكدت العمران بأنها تحرص على إعداده ضمن وجباتها الغذائية في شهر رمضان، حيث يأتي كوجبة خفيفة بين فترتي الإفطار سواءً بمفرده أو مع كوب قهوة أو حليب، فيما تحرص طفلتها على تواجده بعلبة إفطارها في المدرسة.

وعن طريقة طبخه، أفادت” أبدأ بتحضير المكونات في الغرفة وهذا مهم حتى تكون تحت درجة حرارة معينة لتمازج المكونات جيدًا، بعدها يأتي خلط السكر بالزبدة إلى حد التمازج، ثم إضافة البيض واحدة تلو الأخرى ثم إدخال بيكربونات الصوديوم”.

يلي ذلك المكسرات والنكهات وتطعيمه بالشوكولاتة، وأخيرا الطحين مع مراعاة خلطه بدرجة بسيطة حتى لا يتكون الغلوتين ويصبح قاسي.

خط إنتاج خاص

وعملت العمران على صناعة خط إنتاج كوكيز إذ بحثت عن المصانع حتى وفرت هذه الخدمة، حيث تملك آلة تخص تشكيل الكوكيز، إضافة للفرن أو “خلاط الحلويات” الذي يستخدم لمزج المكونات، قائلة: “كمرحلة البحث عن الآلات عالية الجودة وبسعر مناسب مثّل بالنسبة لي تحدي، واستطعت تجاوزه وأكسبني خبرة”.

يذكر أن الشابة السعودية تنتج يومياً ما يقارب 600 قطعة إلى 800 قطعة ذات حجم كبير ومتوسط يبلغ وزنها 57 غرام، بينما يصل أكبر عدد قامت بأعداده حوالي 900 قطعة، وقد حصدت شهرة كبيرة أثناء فعاليات موسم الرياض.

وأشارت إلى أن عملها يخلق مساحة للطموح والتجارب جديدة ينعكس عليها بالإيجاب، حيث تستلهم من قصص الناجحين التحفيز للسعي نحو النجاح.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy