،                    
أوباما محاط في البيت الأبيض.. وفيديو لبايدن حائر ومرتبك
أوباما محاط في البيت الأبيض.. وفيديو لبايدن حائر ومرتبك

أثارت مشاهد التقطت للرئيس الأميركي جو بايدن خلال استقبال الرئيس الأسبق باراك أوباما في البيت الأبيض، حيرة وتساؤلات بين الأميركيين على مواقع التواصل خلال الساعات الماضية.

فقد ظهر بايدن مرتبكا في إحدى اللقطات، حائرا لاسيما بعد أن فشل في جذب انتباه أوباما الذي بدا محاطا بالعديد من المسؤولين والعاملين في الإدارة الأميركية.

ليتبين لاحقا أنه أراد أن يلتقي سلفه بوزيرة الداخلية ديبرا هالاند، إلا أنه لم يفلح في سحب أوباما من بين الحضور، ليذهب ويمسك بيد الوزيرة ويأتي بها إليه، بعد لحظات بدا فيها وكأنه تائه.

يشار إلى أن زيارة أوباما إلى البيت الأبيض أمس كانت الأولى له منذ 5 سنوات، أي منذ استقباله الرئيس السابق دونالد ترمب بعيد تنصيبه، وذلك من أجل الاحتفال بقانون الرعاية الصحية الذي يحمل توقيعه، والذي كافح من أجله جنبًا إلى جنب مع الرجل الذي خدم معه في المبنى لمدة ثماني سنوات.

مزحة نائب الرئيس!

وألقى الرئيس الأسبق كلمة في وقت لاحق، استهلها بنكتة ممازحا بايدن، وواصفا إياه بنائب الرئيس، قبل أن يرد عليه الأخير بأداء التحية.

ليعود أوباما ويؤكد أمام الحضور أنها مجرد مزحة، ويهرول لمعانقة سيد البيت الأبيض الفعلي.

إلى ذلك، أشاد من القاعة الشرقية التي وصلها بوقت سابق وسط هتافات قوية من قبل حشد من أعضاء الكونغرس وموظفي الإدارة، بالتغييرات التي أجريت في البيت الأبيض وعلى أجندته الحكومية!

بدوره، استهل الرئيس الأميركي كلمته بالمزاح، معرفا عن نفسه وقائلا “أنا جو بايدن، نائب الرئيس باراك أوباما وزوج جيل بايدن”، قبل أن يضيف أنه “لا يعرف الآن أين يجب أن يجلس كل منهما على طاولة الغداء”، في إشارة للمقاعد المخصصة للرئيس.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy