،                    
مكاسب لمعظم أسواق الخليج.. وبورصة مصر تهبط بأكثر من 2%
مكاسب لمعظم أسواق الخليج.. وبورصة مصر تهبط بأكثر من 2%

أغلقت المؤشرات الرئيسية لأسواق منطقة الخليج على ارتفاع اليوم الخميس، مقتفية أثر ارتفاع أسعار النفط، فيما سجل المؤشر المصري أكبر انخفاض له في عشرة أيام.

ارتفعت أسعار النفط من أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع الذي لامسه في الجلسة السابقة بعد أن اتفقت الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية على إطلاق 60 مليون برميل من النفط لخفض الأسعار، وسط مخاوف بشأن الإمدادات أعقبت الغزو الروسي لأوكرانيا.

وانخفضت عوائد سندات الخزانة الأميركية، مما قدم بعض الدعم للأسهم، بعد أن عزز محضر اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الصادر في اليوم السابق احتمالات رفع أسعار الفائدة الذي تستعد الأسواق له بالفعل.

وخارج منطقة الخليج، تراجع مؤشر الأسهم القيادية المصري 2.2% إلى 11102 نقطة، مسجلا أكبر انخفاض يومي بالنسبة المئوية منذ 28 مارس.

قال فادي رياض محلل الأسواق لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في كابيكس دوت كوم، لوكالة “رويترز”: “قد تسجل البورصة المصرية مزيدا من جولات تصحيح الأسعار في وقت لا تزال البلاد عرضة للتأثر بالتطورات في أوكرانيا. ونتيجة لذلك، لا تزال السلع الأولية عند مستويات عالية، مما يضع الاقتصاد المصري في وضع صعب”.

أغلق المؤشر الرئيسي في السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم، على زيادة للجلسة الرابعة على التوالي بارتفاع 0.4% إلى 13314 نقطة.

وتقدم المؤشر القطري بأكثر من 1.5% للجلسة الثانية على التوالي مرتفعاً إلى 14089 نقطة. وزاد سهم بنك قطر الوطني صاحب الثقل على المؤشر 3.4%، فيما ربح سهم البنك التجاري 4.3%.

وفي دبي، ارتفع مؤشر الأسهم الرئيسي 0.4% إلى 3515 نقطة، مدعوما بقطاع العقارات. وواصل سهم الإمارات للمرطبات مكاسبه للجلسة الثانية على التوالي وقفز بنحو 15% اليوم، بعد أن سعت الشركة لموافقة المساهمين على زيادة رأس المال المصدر إلى 330 مليون درهم.

في المقابل، تراجع مؤشر أبوظبي 0.7% إلى 9996 نقطة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy