،                    
“أوفيت بوعدي معكم”.. الكاظمي يودع مجموعة جديدة من جرحى تشرين لألمانيا
“أوفيت بوعدي معكم”.. الكاظمي يودع مجموعة جديدة من جرحى تشرين لألمانيا

ظهر رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي، الخميس، وهو يودع مجموعة جديدة من جرحى احتجاجات تشرين التي انطلقت في تشرين الأول/أكتوبر 2019 ضد الفساد والميليشيات.

واستقبل الكاظمي العشرات من المتظاهرين الجرحى قبل مغادرتهم إلى ألمانيا لتلقي العلاج على نفقة الحكومة العراقية.

وجلس رئيس الحكومة العراقية مع المتظاهرين في القصر الحكومي وأشاد بتضحياتهم وتصديهم من أجل “الإصلاح”.

ووعد الكاظمي الجرحى بالاستمرار في متابعة ملفهم بشكل شخصي حتى في مرحلة ما بعد العلاج.

وبحسب البيان الصادر عن مكتب رئيس الحكومة العراقية، فإن الكاظمي أشاد بجهود وزارة الصحة ومكتبه الخاص لـ”ما قدموه من تسهيلات بشأن إجراءات السفر والحصول على تأشيرات الدخول إلى ألمانيا”.

وخلال اللقاء الذي جمعه بالجرحى، قال الكاظمي للمتظاهرين “وعدتُ وأوفيت بوعدي معكم”.

وعند وصول الكاظمي إلى سدة الحكم صيف عام 2020، وجه بتشكيل لجنة للتنسيق بين مكتبه والجرحى لمتابعة أوضاعهم الصحية.

يذكر أن هذه ليست المجموعة الأولى من المتظاهرين التي ترسل إلى الخارج للعلاج، فسبقتها مجموعات أخرى أرسلت إلى الهند وتركيا بإشراف من قبل الكاظمي شخصياً.

وكشفت مصادر في مكتب الكاظمي لـ”العربية نت” عن وجود مجموعات أخرى سترسل في وقت لاحق للعلاج خارج العراق وعلى نفقة الحكومة العراقية.

وعند حصولها على ثقة مجلس النواب، رفعت حكومة مصطفى الكاظمي شعار ملاحقة ومحاسبة قتلة المتظاهرين، وأعلنت في وقت سابق عن القبض على مجموعة منهم، أبرزهم قاتل الخبير الأمني هشام الهاشمي والمجموعة التي قتلت الصحفي أحمد عبد الصمد في محافظة البصرة.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy