،                    
في دولة عظمى.. 600 ألف مواطن ينزلقون لـ”هوة” الفقر دُفعة واحدة!
في دولة عظمى.. 600 ألف مواطن ينزلقون لـ”هوة” الفقر دُفعة واحدة!

يواجه العاطلون عن العمل في بريطانيا ضربة أخرى يوم الاثنين، مع إقرار خفض قيمة مزايا الرعاية الاجتماعية إلى أدنى حد خلال نصف قرن، وفقاً لبحث جديد.

ويُظهر التحليل الذي أجرته مؤسسة جوزيف راونتري أن الانخفاض يأتي مع تراجع حقيقي للمزايا التي يحصل عليها العاطلون عن العمل إلى مستويات منخفضة تاريخياً، خاصةً بهد أن جمّدت وزارة الخزانة المدفوعات أو زادتها بنسبة أقل من معدل التضخم لمعظم العقد الماضي.

وستزيد النتائج المنشورة يوم الأحد من الضغط على وزير المالية ريشي سوناك، الذي قرر استبعاد السكان العاطلين عن العمل من حزمة المساعدات التي قدمها مؤخراً لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من أزمة تكاليف المعيشة، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”، واطلعت عليه “العربية.نت”.

وتستند الزيادة بنسبة 3.1% في إعانات البطالة التي تدخل حيز التنفيذ غداً إلى أرقام التضخم في سبتمبر من العام الماضي. وهذا أقل بكثير من نسبة 7.7% التي من المحتمل أن ترتفع فيها الأسعار هذا الشهر – مع خطر زيادة التضخم بشكل أكبر هذا العام.

وقالت جماعة مكافحة الفقر إن الانخفاض بالقيمة الحقيقية هذا العام هو الأكبر منذ عام 1972 ويخاطر بسحب 600 ألف شخص إلى هوة الفقر، ربعهم من الأطفال.

وسيتعين على المطالبين بإعانات البطالة، الانتظار لمدة عام آخر على الأقل للحصول على قيمة الفوائد لمواكبة الأسعار.

وقال نائب مدير الأدلة والتأثير في مؤسسة جوزيف راونتري، بيتر ماتيجيك، إنه من الصعب فهم قرار سوناك بعدم رفع المزايا بما يتماشى مع التضخم. واتهم الحكومة بضرب الأفقر في أسوأ لحظة ممكنة.

وأضاف: “عقداً من التخفيضات والتجميد في المزايا ترك العديد من الناس في بريطانيا في حالة يأس متزايد، إذ يكافحون من أجل توفير الغذاء والطاقة ومنتجات النظافة الأساسية”. “بدون اتخاذ إجراءات عاجلة من الحكومة، فإن الحقيقة الصارخة هي أن الوضع يمكن أن يزداد سوءاً”.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy