،                    
من ماريوبول والشرق الأوكراني.. 9 ممرات لفرار المدنيين
من ماريوبول والشرق الأوكراني.. 9 ممرات لفرار المدنيين

بينما تتصاعد المخاوف من اندلاع معارك عنيفة بين القوات الروسية والأوكرانية في إقليم دونباس شرق أوكرانيا، أعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشوك اليوم الأحد أن كييف وافقت على استخدام تسعة ممرات إنسانية لمساعدة الناس على الفرار بكثافة من القتال العنيف شرق البلاد، بما في ذلك استعمال سيارات خاصة للخروج من ماريوبول.

كما أوضحت في بيان على تيليغرام، بحسب ما نقلت رويترز، أن كل طرقات الممرات الإنسانية في منطقة لوهانسك ستعمل طالما أن هناك وقفا لإطلاق النار من قبل القوات الروسية.

أتى ذلك بعد أن أعلن حاكم منطقة لوجانسك المحاصرة من قبل الروس في وقت سابق اليوم تعرض مدرسة وبناية سكنية شاهقة، في مدينة سيفيرودونتسك، لقصف روسي.

السيطرة على دونيتسك ولوغانسك

وكان رئيس أركان الجيش الأوكراني أكد أمس أن القوات الروسية تواصل الاستعداد لتكثيف عملياتها الهجومية في شرق البلاد، وبسط سيطرتها التامة على منطقتي دونيتسك ولوغانسك” في إقليم دونباس.

فيما تترقب الدول الغربية اشتداد المعارك خلال الأيام المقبلة، متهمة القوات الروسية بالتحضير لهجوم ضار، بعد أن فشلت في تحقيق “انتصارات أو السيطرة على مدن كبرى في أوكرانيا” منذ انطلاق العملية العسكرية في 24 فبراير الماضي.

في حين أعلنت وزارة الدفاع الروسية منذ الأسبوع الماضي أنها ستوقف عمليتها في محيط العاصمة كييف بغية التركيز على عملياتها في الشرق الأوكراني أيضاً.

يذكر أن منطقتي دونيتسك ولوغانسك، شكلتا الشرارة التي انطلقت على إثرها العملية العسكرية. إذ بعد يوم واحد من إعلان الكرملين استقلال المنطقتين، أطلقت العملية الروسية التي لا تزال مستمرة على أراضي الجارة الغربية.

أما في ما يتعلق بمدينة ماريوبول الجنوبية التي تطل على بحر آزوف، فقد شكلت منذ البداية أهمية استراتيجية بالنسبة للروس، لاسيما أن السيطرة عليها سيفتح الطريق لوصل منطقة دونباس شرقا، بشبه جزيرة القرم (جنوبا) التي ضمتها موسكو إلى أراضيها عام 2014.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy