،                    
صلاح يعاني مع ليفربول منذ خسارة أمم إفريقيا
صلاح يعاني مع ليفربول منذ خسارة أمم إفريقيا

تشهد أرقام وإحصائيات الدولي المصري محمد صلاح تراجعًا ملحوظًا مع فريقه ليفربول منذ خسارته لنهائي كأس أمم إفريقيا أمام السنغال فبراير الماضي.

ولم يسجل صلاح أهدافًا من لعب مفتوح مع “الريدز” منذ 19 فبراير الماضي ضد نورويتش سيتي، بعدها هز شباك الخصوم 3 مرات بالدوري (مرتين أمام ليدز وهدف في برايتون) كانت جميعها من علامة الجزاء، ومرّ ما يقارب الشهر على آخر أهدافه.

وأحرز صلاح 3 أهداف فقط بعيدًا عن ركلات الجزاء منذ عودته من أمم إفريقيا التي أقيمت بالكاميرون وانتهت بحلول منتخب مصر ثانيًا بعد الخسارة أمام السنغال بركلات الترجيح في نهائي البطولة فبراير الماضي، أمام إنتر ميلان ونوريتش ومنتخب السنغال في تصفيات كأس العالم.

ومنذ 20 فبراير الماضي لعب صلاح 8 مباريات بجميع المسابقات، سجل 3 أهداف وصنع هدفًا وحيدًا فقط، مسددًا 35 تسديدة على مرمى خصومه، من بينها 12 تسديدة مؤطرة.

وسدد على العارضة والقائمين 3 مرات، كما صنع فرصة وحيدة سانحة للتسجيل، لمس الكرة 68 مرة في منطقة جزاء الخصم، ونجح في مراوغة لاعبي الخصم 11 مرة.

ويتفهم كلوب ابتعاد صلاح عن مستواه إذ صرّح سابقًا: إنها فترة صعبة وليس بالأمر السهل أن يُلقى كل هذا الضغط على عاتقك، مو يحتاج لبعض الوقت فقط ليستقر، هذا كل شيء.

ولا يزال صلاح على قمة هدافي الدوري الإنجليزي بالموسم الحالي برصيد 20 هدفًا، كما يحتل المركز الثاني في ترتيب صانعي الأهداف بـ10 تمريرات حاسمة متساويًا مع زميله روبرتسون ومتأخرًا بتمريرة وحيدة عن المتصدر آرنولد.

أترك تعليق

          جميع الحقوق محفوظة لشات الرياض - ll6.in      
Generated by Feedzy